إعتراف السويد في 11 أذار2010  بالمذابح التي تعرض لها شعبنا عام 1915

 

بعد نضال طويل و جهد جهيد إنتصر الحق و زهق الباطل. و أخيرا أقر البرلمان السويدي بالمذابح والابادة الجماعية التي تعرض لها شعبنا على الاراضي التركية ابان الحكم العثماني عام 1915.

 

يهنئ المجلس القومي الكلداني السرياني الآشوري في لينشوبنك أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري على هذا الإنتصار العظيم الذي لم يأت إلا بعد تضحيات و عمل شاق من قبل أبناء و بنات شعبنا الأحباء. و إنشاء الله ستسير باقي الدول الأوربية و العالم بأجمعه في خطى المملكة السويدية و يتم الإقرار بهذه المذابح التي غيرت ديموغرافية وطننا التاريخي الحبيب بث نهرين.

 

 

المجلس القومي الكلداني السرياني الآشوري في لينشوبنك ـ 11 أذار2010