حضارات مختلفه والاندماج  واحد

 

ان من اجمل روائع الحياة ان يحمل الانسان معالم تاريخ حضارته العريقه بين  طيات ذاكرته في كل زمان ومكان. وعلينا تعريف هويتنا الاصيله هوية بلاد الرافدين , وفخرا  لنا قد خلقنا احفادا لتلك الحضاره الخالده والتي امتد جذورها الى الآف السنين .

ومن هنا واجب علينا ان نوصل هذه الرساله الحضاريه كامانه في قلوبنا وكثقافه ووعي لاذهاننا ولابراز كل ذلك للمجتمع المعاصر الذي قدم لنا كل السبل الاجتماعيه الجيده وكل القوانين الانسانيه التي ثبتت اقدامنا في وسط متقدم ومتطور في السويد بكونه بلدا متميزا احتضن شعوبا مختلفه تحت خيمة المساواة في حقوق الانسان . ونحن كنسوه واجب علينا ان نتأقلم مع واقع المجتمع السويدي والاندماج معه من خلال العلاقات الاجتماعيه لتنمية الافاق الثقافيه بشكل اوسع من اجل مستقبل افضل لنا ولاجيالنا القادمه.

 

وبدافع المحبه والتواضع واجب علينا الالتقاء مع الجاليات الاخرى والتعرف على حضارات الشعوب احترام وبوقار للمشاركه في كافة نشاطات الحياة المختلفه .

أامل من نسوة  جاليتنا الموقره في محافظة ليبشوبنك ان يكونن المبادرات في انجاح منهج الاندماج .

علما انه قد نجحنا في هذا المحفل الثقافي في اكثر من مناسبه منها  كان على سبيل المثال في يوم

                   3 / feb /007 i  Solhagagården i Ryd   (Kulturträff) Kl: 13……18            Arbetsam med Ett aktiv Ryd .                                            

 

وكان من ضمن الحاضرات السيده ثائره شمعون حنا والسيده عداله المالح الواتي مثلن جمعية عشتار  الموقره وقد عبرتا عن رائيهم الايجابي لفكرة اللقاء . وكذلك حضرت مجموعه من جمعية كنيسة مار

مرقص  الموقره مع شكرناالجزيل لكل النساء اللواتي حضرن من مختلف الدول .

 

 

 

بقلم

جيرمين البازي