احتفال كبير في مدينة لينشوبنك مدينة المحبة والسلام

بمباركة نيافة الاسقف ( مار ديوسقوروس بنيامين اطاش) وبحضور اسقف الكنيسة السويدية في لينشوبنك وعدد كبير من الاباء الكهنة السويدين و الكنائس الشقيقة وجمع غفير من المؤمنين من كل الطوائف تم ترقية الاب الياس شابا متى ال سبتي الى درجة الخور اسقف

 

شلما دمرن

خسيوةى دمر ديوسقورس بنيمين اطش

مقلسا قشيشا جبيا مشمشنا زىيا بني اومةن خبيبا

 

هنيئاً لك ايها العامل النشيط الذي يعمل في حقل الرب الثري حيث وضعت يدك على المحراث ولم تنظر الى الوراء

 

بقلوب يغمرها الفرح وتتوجها محبتنا الاخوية التي تكنها لك جميع مؤسسات شعبنا بمختلف تسمياتهم وانتماتهم تهنئ وتبارك لك ترقيتك الى درجة الخوراسقف التي تستحقها بجدارة طالبين من الله ان يمن عليك بالصحة والعافية لأكمال مسيرتك في نشر رسالة معلمك ومعلمنا الاول يسوع المسيح له كل المجد ولخدمة النفوس المؤمنة والمتعطشة الى الايمان .

 

وان فرحتنا لا توصف وسعادتنا لا حدود لها بهذه المناسبة المباركة حيث انحنيت رأسك امام نيافة الحبر الجليل ( مار ديوسقوروس بنيامين اطاش) لتقبل رسامة الخوراسقف لكي تكون خادما كما الرسل لان الاسقف في مكان الرسل والرسل في مكان المسيح (الخادم ) . كما يقول المسيح " انا بينكم كالذي يخدم " (لو 22/ 26-27 ) وتقبل هذه السلطة في المحبة , لان كل سلطة في المسيحية هي خدمة في المحبة . لذلك يقول يسوع لبطرس " يا سمعان اتحبني : ارعي خرافي , ارعي نعاجي (يو 21/ 15-18 )

 

وما احوجنا ونحن في هذه الظروف الصعبة والحرجة التي يمر شعبنا بمختلف تسمياتهم ً الى اشخاص اكفاء وشجعان قادرين متجددين فكرياً ولاهوتياً وروحياً وادارياً , رعاة حيويون , يشرفون على رعيتهم متهيئين على مواجهة الاوضاع الجديدة والتحديات المتنامية لزيادة فاعلية الانجيل وفاعلية الروح بالطرق المناسبة في الزمكان ولا سيما ونحن نعيش هنا في بلاد الغربة والضياع وانسياق الكثير من جالياتنا وراء مغريات الحياة والتي هي بعيدة كل البعد عن عادات وتقاليد شعبنا وايماننا وكنيستنا وامتنا .

واننا نرى في شخصكم الكريم يا حضرة الخور اسقف الياس ال سبتي الشخص المناسب لمن تؤكل له هذه المهمة والتي هي في الحقيقة صعبة جداً ولكن نحن على ثقة بانك قادر لتحمل كافة المسوؤليات لما تمتلكه من ثقافة ورحابة الصدر وقبول الاخر للحوار ويعرفك الجميع الصغير قبل الكبير ببساطتك وتسامحك وتشارك الجميع في الافراح والاحزان لانك تحسب الجميع ابنائك وتشارك اخوانك في الكنائس الاخرى وفقاً لأنوار الروح القدس لاننا واحد في جسد يسوع فأيماننا يدعونا الى الوحدة والظروف التي تمر بها كنائسنا والمذابح المعدة لنا في ارض الاباء والاجداد تدعونا للوحدة .

 

هنيئاً لمدينة لينشوبينك وهنيئاً لخورنة ( مار مرقس ) وهنيئاً لعائلتك و مُحبيك بهذه المناسبة فأمضي ببركة الله ونتمنى لك الموفقية والنجاح في الخدمة الجديدة بنعم الروح القدس

 

باسم جميع موؤسسات وتنظيمات ابناء امتنا التي تحب وتدعو الخير والوحدة في مدينة لينشوبينك

 

 

اللجنة الاعلامية لمدينة لينشوبنك السويد

 

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

-

------