عـِتــابــِك ِ صلواتي

 

 

بقلم : ثائرة شمعون البازي

 

 

 

قــــديــسـتــي.....

 

يامن  عبقت ثرى رحيقك

 

أحس بشئ ما يجول بخاطرك

 

شئ ٌ ينبع من نبراتِ صوتكِ الملائكي

 

صوتا ً يعزف لحن شجي...

 

يلوحُ لي بعتاب ٍ يحرق فؤادك:

 

عاتبيني حبيبتي...

 

فأنه سيشفيك

 

وسيحرق فؤادي

 

لكمْ  تمنيت نثرَ

 

رماد قلبي اكسيرا ً جروحك

 

كي تندمل

 

حبيبتي....

 

مايجول بخاطري

 

 

 

عشقا ً مجنونا ً...

يؤرقني

يمزقني

يحرقني

 

ونفسا ً يجرح احشائي

 

أنت ِ ملاكا ً

 

لا يضمر سوى عشقي

 

فأن كان هنالك عتب

 

إجعليه ينساب كعسل

في شفتيك

 

لأني أخاف ...اخف أن تجرحيني...

 

فأن لم تفعلي...ولن تفعلي

 

فهدوءك يكفيني

 

حبيبتي...

 

أخشى غدر الزمان بحبنا

 

بعد ان تلذذت بنعيم ِ عشقك ِ الازلي

 

حبيبتي.....

 

يامن أرجعت

 

النقاط الى حروف العشق

 

في قلبي

 

قديستي...ياملاكي

 

...ياشوقي ورجائي

 

ها هوذا صوتك يطرق ابواب قلبي

 

كأنه عزف كنائسي

 

حبيبتي.....

 

إن كان عتابك خوفاً

 

فليس  للخوف أن يحول

بين العاشقين

 

نعم حبيبتي...

 

فأنا مصلوب وانت صليبي

 

 

ابنتكم...وابنة الرافدين

2008

thash922@hotmail.com