هل أنا مجنون أريد الجواب؟

ماذا تقول عيونها

ثائرة شمعون البازي

 

رسالة من مجهول

 

 أعتبريه ماشئتي

 

 عاشق....

 

أم مجنون

 

لايهم

 

منذ رأيت عينيك...

 

 عن قرب

 

تبسمت.....

 

لي الحياة

 

خفق قلبي

 

سريعا

 

سقط....

 

 مغشيا عليه

 

بين الأحشاء

 

حتى مشاعري

 

أنبأتني...

 

حينما تشابكت

 

خرجت رغما عني

 

 لم تبالي......

 

 لوقاري

 

ولا لسنين عمري

 

تفوهت بكلمات

 

شعر

 

لتتغنى بعيونك

 

غدوت كذلك

 

شاعرا مجنونا

 

 دون أن أدري

 

عيناك...

كالشمس

 

أنارت لحظاتي

 

 آسرت قلبي

 

أصبحتً متيما

 

رغما عني

 

 

عيناك...

كتاب مفتوح

 

أكبر من قرآتي

 

 

يشع من سطوره

 

 نورُ

 

الحب

 

الأمل

 

والدلال

 

عيناك...

سلبت روحي

 

أقتادته الى الجحيم

 

 لينطق كل شئ

 

فيك

أنثى

 

أنثى

 

 

عيناك...

شلالات

 

تخبأ من الحزن

 

الحب

الشوق

والأنتظار

 

 

 

 

عيناك...

مسارات

 

يتيه العقل فيهما

 

يدور ويدور

 

تائهاً......

 

يبحث...

 

عن شئ

 

هناك يسكن في القلب

 

خلف تلك المدن البعيدة

 

والأسوار العالية

 

ينتظر

 

 أشراقة صباح

 

عيناك...

 في خفاياه

 

 تقرأ

 

رسائل غامضة

 

فضحت أنوثتك

 

ورغبتك...

 الصارمه

 

 

 

عيناك..

طفله بريئة

 

مراهقة متيمه

 

وأمراة متأمله

 

تنتظر......

 

القبلة الأولى

 

 

 

عيناك...

 قصيدة

 

كل حروفها

 

ومعانيها

 

إحتراق... إحتراق

 

 

عيناك...

 ترفعني الى السماء

 

لأسير كالسحابة البيضاء

 

تأخذني مستسلماً

الى

 

ميناء روحك

 

لأرسوا فيهما

 

 أتاملهما

 

أنظر اليهما

 

لتقتلني...

 

 رغبة جامحة

 

في القلب

 

لتحقيق أمنية

 

فترسوا

 

مراكبي عند شواطئك

 

لأنقل لك أعترافاتي

 

وحبي وشجوني

 

من دموع

 

تنتظر

 

لتسمح لذلك الفارس

 

الولهان أن...

يتعمق

يبحر

 ويغوص

فيها