في غربتك ايها الغريب

في الغربة تسير وتتغندر

من العلم أفرغت عقلك

وبالنقود ملئت جيبك

واعتقدت ان العالم صارملكك

اراك اليوم تتغندر

وعلى غيرك تتمسخر

.....

ذكياً تحسب نفسك

ولا احد يكشف افعالك   

ونسيت

 ماذا كنت

ومن اين جئت

وحتى وكيف ولما اتيت

.....

نسيت

وطنك وترابك

اهلك وناسك

 أقاربك وجيرانك

آلآمك وآهاتك

اما في الغربة

فأنك لم تصدق حالك

فأنت تقودك اهواءك

وبالملذات غمرت نفسك

.....

فمن يقودك

غيرمكرعقلك

و لأنك تريد ان تعيش عالة!

فقد سخرت القوانين...لغايتك

لتعيش على الحيلة في النهايةً

.....

تغندر...في مشيتك

وتغنى...بذكاءك

وتباهى...بأفكارك

سر متباهياً

وأرفع صدرك عاليا

وترفع علىغيرك

.....

فالزمان صار زمانك

ولكن لا تنسى بأن

جذورك معروفة

وماضيك معلوم

ومصيرك محتوم

نعم خذ الامور بتفاهة

ونل مطامعك بسفاهة

.....
ونسيت

حتى لو ملكت بيتا جميلا

وركبت سيارة فاخرة

وملئت البنوك بمالك

فأنك ستبقى جاهلاً

فلا تحاول ان تهزأ بغيرك

بل اضحك على نفسك

فالكرامة لا تشترى بكنوزك

فأبقى كما انت ولا تتغير

لأنه سيأتي اليوم

لترى لا وجود لك

ولا احترام لك

بل المذلة تنتظرك

 

 

     ابنتكم..... وابنة الرافدين

ثائرة شمعون البازي

2007/10/17