عراق انا وانتم أبنائي

 

ياأيها االمتعبين على ارضي

اهدأوا وتعالوا

عودوا لأحضاني

عودوا للسلام

لقد جربتم كل الأفعال

فلم تفلحوا

استحلفكم

عن اهوائكم تراجعوا

واعتذروا

فقد كفرتم بكل القيم والأخلاق

واحرقتم كل كتب السماوات

بأفعالكم...بكلماتكم...بأفكاركم

كفاكم غروراً

كفاكم طغيانا

فقد قتلتم كل شئ جميل

وخنقتم كل فرح عظيم

واما انا

فقد مزقتم احشائي

فواحدكم اغواه الطمع

وسرق خيراتي

والآخر للعدو اهداني

على كل شئ اختلفتم

وعلى تقسيمي اتفقتم

وعلى تجزأتي تعاهدتم

فخلقتم مني اجزاءاً

واغتنمتم  الفرصة

وجعلتموني أشلاءاًً

وصنعتم الحدود بأياديكم

انتم من مزق ثيابي

ومنكم من اراد اغتصابي

فهناك من يريد جزءا ً مني

والاخر يريد المزيد مني  

وهناك المسالمون الطيبون

  يتوقون للسلام

عماكم الطمع والجشع

واشهرتم السلاح بوجوه بعضكم

فمنكم من يتقاتل بأسم الدين

والآخر بأسم السياسة

ونسيتم

انا امكم العراق

انا عرضكم

أنا كرامتكم

أنا شموخكم

وبدوني

انتم ضائعون

اني اتألم ...فقد

نسيتم كيف حملتكم في احشائي

وكيف ارضعتكم من حناني

وكيف احتضنتكم بسلام

وكم سهرت عند آلآلآم

وكيف حميتكم بحنانِِِ

فأنتم اجزائي

وكياناً من دمائي

فجميعكم اولادي

واليوم

جرحتموني...عذبتموني

وجعلتم امتكم بلا ام

 

فقد مسحتم

 اسمي من سجل السلام

وقيدتموني

في سجل الارهاب

فمازال صوتي يناديكم

تعالوا واحتموا تحت جناحاتي

من العدو سأحميكم

وعن الأنظار سأخفيكم

وان جاءكم العدو يوما

  سأنقض عليه بأسناني

تعالوا ...وتسامحوا

واحبوا بعضكم بعضا

ولا تنسوا

ففي النهاية انكم اولادي

فماذا ستكونون بدوني

وماذا سأكون بدونكم

 

 

ابنتكم....,وابنة الرافدين                                                  

 ثائرة شمعون البازي

 2007ـ10/ 15