أحبني كما انا

 

أحبني في هدوئي وسكوني

أحبني في ثورتي وجنوني

 أحبني في فرحي واحزاني

أحبني كما انا وفي كل الاوقات

انا خلقت هكذا

احيانا اكون عاقلة التصرفات

واخرى ثائرة كالنيران

أحبني

فأنا انيسة كالحمامة
وجميلة مثل الفراشة

وحنونة مثل الوالدة

أحبني حتى لو كنت

 لئيمة في قراراتي

وبركان في غضبي

مجنونة انا... واحب الهدوء

هادئة انا... واحب الجنون

ففي دمي يجري الوفاء

ونفسي تبحث عن الاخلاص

وضميري تربى على الفداء

وعدوي هو الغادر المكار

فاحبني كما انا

لانك ستجدني

في سعادتي ساغني وارقص لك

ولحظات بسلام سأعيشها معك

واخرى سأحرق فيك النيران

واياما سأكون

كوكبة محترقة في دنياك

واحيانا جامدة كالثلجان

ملاك انا في احاسيسي

أبليسة انا في التفكير

فأن أحببتني كما انا

سأكون لك كالماء والهواء       

وسأجعل الوجود نورا ونار

وأن غادرتني سأجعله ليلا وظلام

          هذا هو حبي لك

فاحبني كما انا

فالذنب ليس ذنبي

الذنب

 لأني خلقت من هذا الطين  

 

أبنتكم... وأبنة االرافدين

ثائرة شمعون البازي

30/7-07