عن المراة.......

 

هَيمنوا عليها..... شَلوا افكارها

اضعفوها....... اصغروها

سجنوها بين قبضان الهيمنه

سلبوا منها حريتها...

جعلوها مسجونة ومشلولة الافكار

الغوا شخصيتها....اعدموا دورها

واعطوها واجبات مفروضة عليها

وان رفضت...

يلعنوها و ينعتوها  بارخص الكلام

يشنون الحرب عليها...يحطموها

وِلِم كل هذا؟ ومن فرض هذه الهيمنة؟

من الذي وضعها؟ من اقر ذلك؟

في اي زمن كان هذا؟

هل هو الرب كما يدعون! ام التاريخ!

ام الرجل نفسه! ام المجتمع!

فمن يقبل ذلك...والى متى هذا الرضوخ

فإن اطاعت...نجت

وان كانت طاعة العمياء

فمازالت خطواتها محسوبة عليها

فإن ضحكت... انتقدوها

وإن تجملت... حاربوها

وإن اسمعت صوتها... لجموها

وإن حققت طموحا...ًرفضوها

وإن اخطأت... بالحجارة رجموها

 

 

                                                          ابنتكم...وابنة بنت النهرين             

                                                         ثائرة شمعون البازي

                                                        20070516