خذني ياحبيبي

                                           

خذني ياحبيبي بعيدا الى بلد الأمان

فمدينتي كالغيم يغطيها الضباب

والخفافيش فيها يزيدون علي الخناق

وجوه صفراء مرهقة من الصراع

وملامحهم يعلوها الاقتتال

.....

مللت سيطرة داعي السلام

والذين يترنمون بالكلمات

ابعدني اريد الهدوء والسلام

لأن بدني تعب من هذا الهراء

وانفاسي تتقطع من هذه الأحوال

.....

فهذه المدينة  ليست دنياي

 ربما انا جئت من دنيا الاحلام

دنيا فيها الزهور في كل مكان

كالفراشة اطير بحرية هنا وهناك

عطورها شذى للنفوس والارواح

الوانها تشبع عيون الانسان

.....

احميني من قسوتهم وشرهم

فانا لا استطيع الوجود معهم

فانا وانت نزرع السلام

وهم يزرعون الشوك في كل مكان

فالصدق تسمعه من انفاسي

 وهم يقتلون الصدق من الأفواه

.....

خذني ياحبيبي بعيدا

واحملني بعيدا الى جنة النسيان

احميني بروحك الطاهرة

لأ عيش معك كل اللحظات

ابعدني واحميني بين ضلوعك

فالخلود الأبدي ساجده هناك

اعلم بأن طلبي صار محال

فأي جنة اجدها بعد العراق

واي مكان اجمل من بغداد

توقعت بأن غربتي لن تدوم

ورجوعي حتما سيكون

ولكن ذلك أضحى محال

اذاً ساغمض عيني بسلام

واعيش معك في الأحلام

 

 

ابنتكم...وأبنة الرافدين

ثائرة شمعون البازي

13/9-07