دعوة عامة لأبناء شعبنا لحضور أجتماع مهم

في مدينة لينشوبينك/ السويد

بقلم: ثائرة شمعون البازي

 

 

العلم والمعرفة اساس لوجود وبقاء كل امة

نحن مؤسسي واصحاب اول مدرسة في العالم

 

الى المؤسسات الدينية والسياسية والمجتمع المدني  وكل من يهمه بقاء امتنا ويؤمن بوحدتها.    

للآباء الافاضل رعاة  كنائسنا في لينشوبينك، مسؤولي وإداريي أحزابنا ومؤسساتنا وجمعياتنا الثقافية والاجتماعية الجزيلي الاحترام .

تحية وأما بعد يسرنا أن ندعوكم لأجتماع عام والذي سيعقد يوم الثلاثاء المصادف 20090120 الساعة السابعة مساءا في قاعة جمعية عشتار لتدارس فكرة أقامة مدرسة خاصة لشعبنا المتواجد في هذه المدينة الغاية من ذلك في الدرجة الاولى هي ، إعطاء الطالب تعليما ً جيدا ً يمكنه أن يستمر للحصول على الدراسات العليا، ويكون مواطنا ً صالحا ً ، ذو نظرة إنسانيه يؤمن بالحرية والديمقراطيه والعدل والمساواة وحقوق الانسان .

 والغاية الثانية هي الحفاظ على لغة الام  والتراث ، وتعريف الطالب على هويته القومية ليعتز بها ويكون عضوا ً فعالا ً ناجحا ً في المجتمع السويدي .

 إذا وفقنا بتحقيق هذا المشروع ، وذلك بعون الله وعونكم جميعا ً، نود ان نعلمكم . طبعا ً المدرسة ستكون كبقية المدارس السويديه ، بحيث ستتبع نفس نظام المدارس ومنهج التدريس المقرر علميا وحكوميا ً دون أي خلاف أو تغيير والمدرسين سيكونون سويديين، وستكون المدرسه مفتوحه لجميع الذين يرغبون في الانتماء اليها، من سويديين وأجانب  دون اي تفرقة أو تمييز. بغض النظر عن العرق واللغه والدين والخلفيه الاجتماعيه، او البلد القادم منه الطالب .

في هذه المدرسه، تدرس لغة الام وما يتبعه من علوم كالأدب وغير ذلك ، سيكون فعالا ً أكثر  وقد يمكن ان يكون هناك دروس دينية أيضا ً كمادة التعليم المسيحي . نود أن نتدارس هذه الفكرة في إجتماعنا هذا سوية وبشكل عام.

أخيرا ً لا ننسى ان كل ما ننوي عمله يجب أن يكون ملائما ً لنظام المدارس المتبع بشكل خاص ، والمجتمع السويدي بشكل عام ، لنتمكن من الحصول على رخصه الموافقه والقبول من الجهات الرسميه المختصه .

(اهلا ً بكم جميعا ً)

عن لجنة مدرسي لغة الام

في لينشوبينك