الأخوة الأعزاء في المجلس القومي الكلداني الموقّر

تحية أخوية

 

بقلق وألم شديدين إطلعنا على ما نشر في وسائل الإعلام من بيانات وردود عما يجري في مجلسكم الشقيق من إختلافات بين رفاق الدرب على مسائل شكلية وثانوية غير جوهرية وما تم على اثرها من إجراءات تنظيمية أدّت إلى شرخ  في تنظيم مجلسكم لا يسرّ غير أعداء شعبنا المتربصين بقضيتنا.

ومن منطلق أخوي ومن حرص مجلسنا على كافة تنظيمات شعبنا على إختلاف التسميات وسبل الكفاح من أجل نيل حقوق شعبنا المتعب المنهك وغير ذلك من الإختلافات في التفاصيل والأمور الثانوية، ندعوكم بمحبة ونرجوكم رجاءا أخويا مخلصا للتروي والتأني وعدم دفع الأمور نحو نقطة اللاعودة. لا زالت الفرصة سانحة أمامكم لإعادة النظر في الأمور المختلف عليها وإستخدام العقل والمنطق لا العاطفة والإنفعال في التعامل مع هذا الوضع الإستثنائي العصيب الذي تمرون فيه، والعودة إلى نظامكم الداخلي ووثائقكم الأخرى للعمل على حل الإشكالات البسيطة التي تعكر الجو بينكم من أجل الحفاظ على وحدتكم التنظيمية والفكرية وضمانا لإستمراركم في أداء دوركم المهم في خدمة قضية شعبنا الكلداني السرياني الآشوري الواحد، الذي هو الآن أحوج ما يكون إلى تكاتف كل الجهود المخلصة لأبنائه ولوحدة الكلمة وليس إلى التفرق والتمزق لإنقاذه من محنته والمآسي التي تواجهه والتي تهدد وجوده في الوطن الأم.

كما نود أن نعبر بإخلاص عن إستعداد مجلسنا بإمكانياته المتواضعة لوضع كل طاقاته في خدمتكم وتقديم ما تحتاجونه من عون أخوي لتقريب وجهات النظروالعمل معا من أجل إزالة الغمامة التي تشوش الرؤية  وتعيق الجهود لإيجاد الحلول للمشاكل البسيطة التي ظهرت في طريقكم وعرقلت مسيرتكم، كما يمكن أن تظهر في طريق كل المناضلين من أجل حقوق شعوبهم. إننا إخوة وللإخوة على بعضهم البعض حقوق كما عليهم واجبات.

نشد على أيديكم وقلوبنا معكم وكلنا أمل وثقة بقدرتكم على إيجاد مخرج مناسب للأزمة الطارئة التي إنتصبت أمامكم، ففي مجلسكم الموقّر طاقات وإمكانيات هائلة قادرة على تجاوز مشاكل أكبرمن هذه المشكلة البسيطة خاصة وأنه يضم في صفوفه أعدادا غير قليلة من مثقفي شعبنا المخلصين. سنبقى بإنتظار الأخبار السارة بإلتئام شملكم من جديد وزوال الشدة التي ألمت بكم والعودة إلى ساحة النضال أصحّاء أقوياء للعمل يد بيد مع إخوتكم في التنظيمات والمؤسسات الأخرى من أجل خير امتنا.

مع الود والإحترام والتحيات القلبية الحارة

 

إخوتكم في المجلس  القومي الكلداني السرياني الآشوري في مدينة لينشوبنك / السويد

الثلاثاء 28 آب 2007